القائمة الرئيسية

الصفحات

طائر الوقواق أخبث طائر على وجه الارض

طائر الوقواق أخبث طائر على وجه الارض

طائر الوقواق أخبث طائر على وجه الارض

طائر الوقواق بالإنجليزي Common Cuckoo والعلمي Cuculus canorus ,  هو طائر من عائلة Cuculidae. هناك 54 نوعًا من أنواع الوقواق في العالم ، يتراوح طوله بين ثلاثين إلى ستة وثلاثين سنتيمتر تقريباً .  يمكن العثور عليها في أوروبا وآسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وأستراليا ، يتميز لون الذكر بالرمادي المزرق في الأعلى والأبيض من أسفل مع خطوط عريضة سوداء , والذكر أدكن لونا من الأنثى التي يميل لونها إلى البني المحمر ، يسكن الوقواق مناطق مفتوحة ، مثل المستنقعات والمروج والحقول ، ولكن يمكن العثور عليها أيضًا في الغابات ومناطق الجبال ، ورغم أنه   لم يتم إدراجها على أنها مهددة بالانقراض ، إلا أن أعدادها في انخفاض في مناطق معينة نتيجة لفقدان وانحسار بيئتها المناسبة بسبب التغيرات المناخية التي يشهدها العالم في السنوات الأخيرة .
معظم طيور الوقواق من الطيور المنفردة التي نادرا ما تحدث في أزواج أو مجموعات ، تتميز هذه الطيور بأنها انعزالية حيث تتنقل منفردة أثناء موسم الهجرة , ولا تمكث طويلا في المكان الذي تحط فيه . ويميل طائر الوقواق للتغذي على اليرقات كيرقة الفراشات وأبو دقيق ، ودودة القز ودودة ورق القطن ، بما في ذلك اليرقات السامة التي لا تأكلها الطيور الأخرى.

لماذا الوقواق أخبث طائر على وجه الارض؟


طيور الوقواق لا تبني الأعشاش ولا تعتني بنسلها لذلك يطلق عليها الطيور الخائنة والمحتالة، يوفر له القرب من الماء مجموعة من الحشرات بجميع أنواعها، ليس فقط لأنهم سيقومون باصطيادهم ولكن حيث توجد حشرات توجد طيور من أنواع أخرى وهي هدف الوقواق.
ويصنف هذا الطائر على أنه أخبث وأندل الطيور على وجه الأرض ، فأنثى هذا الطائر لا تكلف نفسها ببناء عش ولا حتى العناية بصغارها ، فهي تقوم بوضع بيضتها الوحيدة في عش الطيور الصغيرة الأخرى أثناء غياب الأبوين ، وتسرق إحدى بيوض العش حتى لا تشعر الطيور الأخرى بأي تغيير.
وغالبا ما تفقص هذه البيضة قبل بيوض الطائر الأصلي ، فيقوم فرخ الوقواق الخبيث بدحرجة بيض وفراخ الطائر الأصلي ورميها خارج العش حتى يكون الطعام كله من نصيبه ، ورغم أن حجم هذا الفرخ يصبح أكبر من الأبوين المخدوعين الا أنهما لا ينتبهان لذلك بحكم الغريزة الطبيعية  ، لذلك يقضي الطائران المحتضنان نهارهما كله بجمع الطعام له ، وبعد 19 يوماً يهاجر الفرخ الخبيث العش ولا يلتفت إلى الخلف ، والغريب هو أن لا يتم الكشف عن هذا الخداع فحتى الطيور الذكية كالغرباء تتحمل وجود هذا الطائر في عشها ، ولهذا كل الطيور تكره الوقواق لذا غالبا ما تهاجمه كل حط الرحال بالقرب منها.

لكن ليست جميع عمليات الاحتيال التي يقوم بها الطائر تكون ناجحة ، فأحيانا يميز الطائر المحتضن بيضة الوقواق فيرفضها ويرمي بها خارج العش ، كما أن بعض الطيور والعصافير تقوم بحراسة عشها جيدا وتقاتل أي طائر وقواق يقترب منها .

طبعا قد تتسأل كيف يقوم هذ الطائر بعملية النصب؟

بعد مراقبة طويلة لهذا الطائر وجد الباحثون شيئاً غريباً، وهو أن الوقواق وبعد أن يقوم بوضع صغاره في أعشاش طيور أخرى، تقوم الطيور الصغيرة بتقليد صوت الأم الجديدة لاستثارة عواطفها! وما يدهش العلماء: كيف تتعرف هذه الطيور الصغيرة على الصوت الصحيح، حيث وجدوا أن الفرخ الصغير منذ خروجه من البيضة يقوم بإطلاق زقزقة تناسب نوع الطير صاحب العش الجديد.
وفي تجربة غريبة من أجل فهم جيد لهذا السلوك قرر الباحثون اكتشاف السر في ذلك، فقاموا بتغيير عش الطائر الصغير ونقله إلى عش لطائر من نوع آخر، ووضعوا مكبرات للصوت ثم قاموا بتحليل الزقزقة التي يطلقها هذا الطائر، وقد ذُهل الباحثون عندما وجدوا أن الطائر يعدل نوعية الإشارات الصوتية التي يطلقها بشكل يستجيب له الطائر صاحب العش الجديد

لماذا لا يبني طائر الوقواق أعشاشه؟


حسب علماء الطيور فلقد تم اتخاذ هذا القرار منذ ملايين السنين، لكن في الوقت الحالي لا زالوا يجمعون مواد التعشيش للإناث كمحاكاة لما يفعلونه في الماضي رغم أن الدراسات أكدت أنه حتى في ذلك الوقت كان يختار الوقواق عشا غريبا ليضع البيض.


لماذا الغش؟

كان هذا لغزًا حقيقيًا لعلماء الطيور الأوائل في أواخر القرن الثامن عشر ، كان إدوارد جينر أول من وصف بالتفصيل سلوك غير العادي لطفل الوقواق الشائع ، وفسر ذلك في أن الهجرة المبكرة لطائر الوقواق إلى الأحياء الشتوية الأفريقية هي التي لم تترك لهم وقتًا لرعاية الفراخ ، كما ارجع غيلبرت وايت  عالم طيور والنبات، هذا السلوك الى معدة الوقواق التي قد تكون أكبر من أن تسمح بالحضانة ، واعتبر عادات الوقواق الطفيلية بمثابة "غضب  الأمهات"، أو ربما كان ذلك بسبب أكله لليرقات السامة التي هي مشكلة لصغار الوقواق ، لذلك أن يحتضن صغاره طيور آخرون يوفرون لهم أغدية صحية لينمو بشكل أفضل ، هذه هي الافترضات العامة لعلماء الطيور.
على أي حال فقد الوقواق القدرة على تربية ذريته ، يقومون بالغش والخذاع وحتى القتل لكن بخلافنا نحن البشر ليس لديهم خيار لا تنطيق مغايير الانسانية للخير والشر على حياة هذع الفئة من الطيور.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات